عبر عن عملك بالـ تسويق الاجتماعي مع “سايت أب” الشركة الأولى للتسويق

عبر عن عملك بالـ تسويق الاجتماعي مع “سايت أب” الشركة الأولى للتسويق

عبر عن عملك بالـ تسويق الاجتماعي مع “سايت أب” الشركة الأولى للتسويق

شارك المقالة على :

رائد الأعمال الجيد هو شخص يعرف أنه بالإضافة إلى تطوير الأعمال وتحقيق الأرباح، يجب أن يتغير المجتمع ومحيطه أيضًا. لذلك، يجب أن تعطي العلامة التجارية الناجحة الأولوية لـ تسويق الاجتماعي. واجب جميع العلامات التجارية هو فهم ماهية التسويق الإلكتروني الاجتماعي والتفكير في كيفية حل المشكلات الصغيرة لمن يرافقونه. وعندما نتحدث عن ذلك، فإننا لا نعني العملاء فقط. من المهم النظر إلى المجتمع بأكمله، أو على الأقل جزء منه.

 في هذا السياق تظهر هذه الاستراتيجية، باستخدام المعرفة وتقنيات السوق لتطوير الإجراءات التي تساعد على تحسين رفاهية قطاعات معينة من المجتمع. إذا كنت تدير نشاطًا تجاريًا، سواء كان عبر الإنترنت أو غير متصل، فتذكر أن التسويق طريقة رائعة لمساعدة الأشخاص بشكل إيجابي أثناء نشر الكلمة عن علامتك التجارية. ألا تعرف شيئًا عن هذا الجانب من التسويق الذي يركز على القضايا الاجتماعية؟ لذا استمر في قراءة هذا المنشور لأننا سنخبرك بكل شيء.

ما هو تسويق الاجتماعي؟

هو مزيج من تقنيات التسويق التي ربما تكون على دراية بها بالفعل. ومع ذلك، بدلاً من الترويج لمنتج أو خدمة معينة، فإن التسويق يتعلق بشكل أساسي بنشر فكرة تحاول التغلب على المشكلات المجتمعية.

بالطبع، يريد جعل العلامة التجارية معروفة، لكن هذا ليس هدفهم الوحيد. الهدف الرئيسي من هذا النوع من الاستراتيجية هو جعل الجمهور المستهدف للعلامة التجارية يتعاون من خلال توفير حلول لقضايا مثل الصحة والنقل والبيئة والتعليم والعديد من القضايا الاجتماعية الأخرى.

 لذلك عندما تتخذ شركة أو رائد أعمال إجراءات لتقليل هذه الأنواع من المشاكل، فإنها تعتبر علامة تجارية مسؤولة اجتماعيًا. بمعنى آخر، هدف الشركة ليس فقط إفادة نفسها، ولكن أيضًا مساعدة الأشخاص من حولها.

هي شركة يمكن اعتبارها لاعبًا تحويليًا في دائرتها الاجتماعية وهذا أمر رائع لكل من الأشخاص الذين يستفيدون من هذه الإجراءات وللمشروع الذي أصبح الآن علامة تجارية تستحوذ على التعاطف والاهتمام الذي يتمتع به المجتمع.

3 أنواع للتسويق الاجتماعي مع “سايت أب” شركة التسويق الأولى بالوطن العربي

على مر السنين، اعتمد التسويق مجموعة متنوعة من طرق الاستخدام التي تعتمد على النهج الذي يتم السعي إليه، ومن بينها لدينا الأنواع التالية:

تسويق الاجتماعي داخلي:

يتعلق الأمر بكيفية تطوير وتعزيز التغيير الثقافي في الجمهور المرتبط بالإعلام، بما في ذلك السياسيين وقادة المجتمع والمهنيين والمعلمين والمثقفين وممثلي مجموعات الأعمال والنقابات العمالية وغيرهم.

تسويق اجتماعي خارجي:

وهذا يشمل الإعلان والحملات الاجتماعية والثقافية وتقنيات التواصل الاجتماعي المستخدمة لتعزيز تغيير القيمة. هدفهم هو خلق طريقة لنشر القيم والمواقف داخل المجتمع وإنشاء مصفوفة رأي حول الكيفية التي يجب أن يفكر بها المرء ويشعر به ويتصرف. يعد وسائل الإعلام مثالاً على هذا النوع من التسويق، والذي يمكن استخدامه للوصول إلى عدد كبير من الأشخاص في مكان وزمان محددين.

تسويق اجتماعي تفاعلي:

إنها إحدى الطرق التي يمثل فيها التدخل الاجتماعي كمتلقين للحملة عوامل سلبية، نظرًا لأن لديهم القدرة على نقد المعلومات وتحليلها أثناء إنشاء علاقات السبب والنتيجة من خلال عملية التبرير. فكر فيما إذا كانت لديهم قيم ومعتقدات ومواقف لها تأثير إيجابي على تنمية المجتمع.

لماذا يعد هذا النوع من التسويق مهم؟

المزيد والمزيد من الناس يفكرون أيضًا في عوامل تتجاوز السعر عند إجراء عملية شراء. تحتاج الشركات اليوم إلى أن تكون مسؤولة اجتماعيًا وأن تضيف قيمة إلى المجتمعات التي تعمل فيها شركات. في هذه الحالة، فإن تطوير استراتيجية تسويق اجتماعي يسمح للناس بإدراك الشركة ككيان متعاطف ووكيل للتغييرات الإيجابية في المجتمع. هذه بعض الفوائد الرئيسية لاستراتيجيات الـ تسويق الاجتماعي:

  • الهدف النهائي مرتبط بفائدة المجتمع الذي تعمل فيه.
  • يسمح بإنشاء رابط عاطفي بين المستخدمين والشركة، مما يحسن تصور الناس عنها.
  • يسمح هذا الرابط العاطفي للشركة بوضعها في مكان تفضيلي في ذهن المستهلك، وبالتالي تحسين نتائجها الاقتصادية على المدى الطويل.

التسويق الاجتماعي مقابل تسويق وسائل الإعلام الاجتماعية

الآن بعد أن حددنا ماهية الـ تسويق الاجتماعي، سنتحدث عن اختلافه مع التسويق في الشبكات الاجتماعية أو كما يطلق عليه عادةً، التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. يبدون متشابهين للغاية لكنهم ليسوا متشابهين! على عكس تسويق اجتماعي، فإن التسويق في الشبكات الاجتماعية يدور حول تطبيق استراتيجيات التسويق في القنوات المختلفة للشبكات الاجتماعية على وجه التحديد.

 هذا التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي له أهداف مختلفة عندما يتعلق الأمر بمحاولة جذب أكبر عدد من المتابعين. البعض منهم:

  • قم بتوجيه حركة المرور إلى المتجر عبر الإنترنت لتحويله إلى عملاء.
  • ضع العلامة التجارية.
  • خلق التفاعل مع الجمهور.
  • بناء مجتمع.
  • تقديم المعلومات وخدمة العملاء.

كيفية عمل استراتيجية تسويق الاجتماعي مع “سايت أب”

بعد معرفة المقصود بالتسويقات الاجتماعي وكيف يعمل، هل تعتقد أن استراتيجية من هذا النوع تتناسب مع أهداف شركتك؟ دعونا نرى كيف يمكنك تطويره لعملك. لتنفيذ استراتيجية تسويقية اجتماعية، اتبع الخطوات التالية:

  • حدد قضية اجتماعية ذات صلة لجمهورك المستهدف.
  • وثق نفسك حول القضية الاجتماعية المختارة.
  • قدم حلا لهذه المشكلة.
  • حدد أهداف استراتيجية تسويقية اجتماعية الخاصة بك.
  • حدد تصرفات شركتك.
  • ضع خطة اتصال لحملة تسويق اجتماعي الخاصة بك.
  • قياس نتائج حملتك.

دعونا نرى كل مرحلة من هذه المراحل بالتفصيل.

تحديد قضية اجتماعية ذات صلة:

هناك العديد من الأسباب التي تستحق أن نضع التسويق فيها. ومع ذلك، عند تطوير استراتيجية تسويق اجتماعي الخاصة بك، يجب عليك اختيار مشكلة تتعلق بمجال عملك والتي تتعلق بجمهورك المستهدف.

وثق نفسك حول القضية الاجتماعية المختارة:

إذا كنت تقوم بتطوير استراتيجية تسويق تركز على حل مشكلة معينة أو تحسينها على المستوى الاجتماعي، فأنت بحاجة إلى توثيقها. اجمع معلومات حول مدى المشكلة وأسبابها وعواقبها. بالإضافة إلى ذلك، أنت بحاجة إلى معرفة الإجراءات المحتملة التي يتم اتخاذها، ومن يقوم بتنفيذها، وما هي الغايات المهملة، وما هي آثارها، وما الذي يمكن تحسينه أو معالجته بطريقة أخرى.

قدم حلًا لهذه المشكلة:

الآن بعد أن حددت اسم الشركة الذي يجب أن تتعامل معه شركتك وتعرف بشكل مباشر الحلول التي تم اقتراحها حتى الآن، فقد حان الوقت لاقتراح بدائل جديدة.

حدد الموارد المتاحة لديك وابدأ في العمل. للقيام بذلك، يمكنك استكشاف الحلول الجديدة المحتملة ومعرفة الخيارات المختلفة التي يمكنك التفكير فيها كشركة للقيام بواجبك المنزلي.

حدد أهداف استراتيجية الـ تسويق الاجتماعي الخاصة بك:

كعلامة تجارية، يجب عليك أولاً تحديد أهداف استراتيجيتك. ما الذي تريد ان تحصل عليه ما هي النهاية النهائية؟ الآن بعد أن عرفت المشكلة التي تريد المشاركة فيها وأفضل الحلول لتحقيق ذلك، تحتاج إلى تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية لاستراتيجيتك. عندها فقط يمكنك تقييم النتيجة وإجراء تحسينات في المناسبات المستقبلية.

حدد تصرفات شركتك:

مع الأخذ في الاعتبار أهداف الحملة والحلول الممكنة المحددة للقضية الاجتماعية المحددة، فقد حان الوقت لتحديد الإجراءات التي ستنفذها كشركة.

للقيام بذلك، يمكنك أيضًا الاعتماد على مساعدة العلامات التجارية الأخرى التي تتماشى مع قيمك كشركة. تعد الشراكات فعالة للغاية عندما يتعلق الأمر بتحقيق نتائج أفضل في نفس الوقت، وبالطبع لزيادة انتشار حملات التسويق.

ضع خطة اتصال لحملة الـ تسويق الاجتماعي الخاصة بك:

على الرغم من حقيقة أن الهدف النهائي لهذه الحملات ليس تسويق المنتجات أو الخدمات، إلا أن تطوير استراتيجية اتصال تساعد على زيادة وضوح الحملة والوصول إليها وتشجع المستخدمين على اتخاذ الإجراءات أمر حيوي. للقيام بذلك، يجب عليك:

  • حدد القنوات التي ستقوم بتوصيل الإجراء المذكور من خلالها.
  • تجهيز المواد اللازمة لكل من قنوات الاتصال.
  • حدد ما إذا كنت ستنفذ حملات إعلانية للوصول إلى المزيد من المستخدمين وعلى الأنظمة الأساسية التي ستقوم بتطويرها.
  • بمجرد إطلاق الحملة، كل ما تبقى هو إجراء تحليل صحيح للنتائج.
  • قياس نتائج حملتك:

الآن بعد أن أصبحت تعمل، كل ما عليك فعله هو قياس نتائجك لمعرفة كيفية أداء حملتك وعائد الاستثمار الذي حققته. كما ترى، فإن خطوات إطلاق حملة تسويقية اجتماعية تشبه إلى حد بعيد تلك الخاصة بالتسويق التجاري. يكمن الاختلاف الكبير في الهدف النهائي للحملة. اكتشف قضية اجتماعية تناسب عملك، وحدد أهداف استراتيجيتك وابدأ في العمل.

انشئ الآن استراتيجية تسويق الاجتماعي لدينا “سايت أب” وانظر الفارق في عملك

يعد تسويق الاجتماعي جديدًا نسبيًا، ومع ذلك فهو فكرة واعدة للغاية، ويمكن أن تقدم لك إطارًا ممتازًا يمكن لمؤسستك من خلاله أن تفعل ما حددته للقيام به، ومساعدة الأفراد والمجتمع. صمم الآن على التواصل مع “سايت أب” أفضل شركة تسويقودائمًا الأقرب لك أينما كنت، تواصل الآن من خلال رقم الواتساب (201050092080) أو من خلال البريد الإلكتروني (sales@siteupmarketing.com).


البحث فى الموقع

أسعار إدارة مواقع التواصل الاجتماعي

الأسئلة الشائعة